الارشيف / العالم العربي / اخبار السودان

الترحيب بقوات حفظ الأمن وحماية المدنيين بشمال دارفور

الأحد 22 يناير 2023 06:39 مساءً - الفاشر ٢٢-١-٢٠٢٣ (سونا)- رحب عدد من أعضاء لجنة السلم  والمصالحات المجتمعية المنبثقة من إتفاقيتي وقف العدائيات بين قبيلتي الزغاوة والفور من جهة ومجموعة القبائل العربية من جهة أخرى بولاية شمال دارفور، رحبوا بانضمام قوات حفظ الأمن وحماية المدنيين بدارفور التي تم تشكيلها بموجب اتفاقية جوبا للسلام إلى القوات المنتشرة بمناطق "كولقي" و"تابت" و“طويلة" للقيام بمهامها في تأمين إنزال الإتفاقتين على الأرض.

 

وقال عضو اللجنة علي جمال عبدالله خلال الجولة التي قامت بها اللجنة أمس إلى تلك المناطق إن انضمام قوات حفظ الأمن وحماية المدنيين إلى القوات المشتركة في تابت قد مثلت إضافة كبيرة وجيدة لآليات تطبيق الاتفاقتين على أرض الواقع بجانب إنها تقوم بدورها في بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون ودعم مسيرة الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

 وأضاف عبدالله في تصريح لــ(سونا) إن زيارتهم إلى وحدة تابت الإدارية أمس قد أكدت لهم مجدداً أن تنفيذ الاتفاقتين يمضي وفق ما خطط له، مشيراً إلى عودة الحياة  إلى طبيعتها بفتح الطرق والأسواق ومصادر المياه والمراعي والمزارع، مؤكداً أن اتفاقيتي وقف العدائيات ما تزال مفتوحة للذين لم يوقعوا، قاطعاً بالقول إنه لا سبيل للمكونات الاجتماعية بهذه المناطق اوفي غيرها من مناطق الولاية الا الاتفاق على العيش بسلام.

 

وقال الشيخ بكر آدم على سبيل لـــ(سونا) إن إنضمام قوة من قوات حفظ الأمن وحماية المدنيين بدارفور إلى قوات الدعم السريع المرتكزة بوحدة تابت الإدارية يؤكد إلتزام الحكومة برعاية وتنفيذ اتفاقيتي وقف العدائيات، مشيرا إلى الانتظام الكامل لحركة مرور الناس والسيارات والدواب في الطريق الرابط بين وحدة تابت الإدارية ومرورا بمنطقة كولقي إنتهاء بمعسكر زمزم.

 

 فيما أكد قائد ثاني قوات حفظ الأمن والاستقرار وحماية المدنيين بوحدة تابت الادارية الرائد حامد عبد الرسول أن قواته قد انتشرت بمحلية "طويلة " و"تابت" و"شنقل طوباي" و"ابوزريقة" لحفظ الأمن وحماية المدنيين ومتابعة تنفيذ اتفاقيتي وقف العدائيات، مؤكداً استقرار الأوضاع الأمنية بجميع تلك المناطق بعد التوقيع على وثيقتي وقف العدائيات بين المكونات المجتمعية.

 

ووصف انضمام قوات حفظ الامن وحماية المدنيين بعد اكتمال تدريبهم بالامر المهم الذي قال انه سيسهم بشكل مباشر في تعزيز مسيرة الامن والاستقرار في الاقليم .

 

يذكر ان التوقيع علي وثيقتي وقف العدائيات الذي تم على التوالي يومي ١٩و٣٠ نوفمبر الماضي بين قبيلتي الفور والزغاوة من جهة والقبائل العربية من جهة أخرى لتغطي محليات ريفي الفاشر وطويلة وكتم والواحة ودار السلام وكلميندو قد تم بمبادرة من لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع ورعاية والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، وقد حظيت الاتفاقيتان بتأييد واسع من القطاعات الشعبية وساهمتا بصورة مباشرة في تحقيق استقرار مجتمعي في مثلت الفاشر طويلة تابت وبصورة لافتة.

قد تقرأ أيضا